.comment-link {margin-left:.6em;}

Thursday, August 03, 2006

الثورة

القبول بالأمر الواقع هو الخطوة الأولى نحو التمرّد والثورة، ولا يمكن للتمرّد والثورة أن يبدءا إلاّ من هنا. وإذا كانت معظم الثورات الإيديولوجيا قد اندلعت وفقاً لمنطلقات نظرية وهمية، فلا شكّ في أن مردّ فشلها هو هذه الحقيقة بالذات. لذا، وإذا ما أردنا أن يكون لثورتنا من أجل الحرية والعدالة والتنمية في المنطقة فرصة حقيقية في النجاح، لابد لنا من تجاوز أخطاء الثورات الإيديولوجية وأن ننطلق بثورتنا المرجوة من الواقع وأن نعيد، بالتالي، ترتيب أولوياتنا بما يتناسب مع معطياته، مهما كانت قاسية وظالمة، ومهما بدا درب التغيير طويلاً. فالدرب يطول أكثر مع كل انطلاقة خاطئة للثورة، وما أكثر هذه الانطلاقات في تاريخنا المعاصر

4 Comments:

Blogger yaman said...

مبروك عمار في الموقع الجديد

يمان

Friday, August 04, 2006  
Blogger Ammar said...

شكراً يمان

Saturday, August 05, 2006  
Blogger Free Man said...

مبروك البلوك الجديد
وبالمناسبة بحب إسألك إذا كان المكتوب من فوق هو كلمة زندقة باللغة الأوغاريتية ولا لأ؟

Saturday, August 05, 2006  
Blogger Ammar said...

إنها كلمة أمارجي، أو الحرية باللغة السومرية القديمة، لكنها بالفعل مكتوبة بالأبجدية الأوغاريتية.

Saturday, August 05, 2006  

Post a Comment

<< Home